خلاصة الـمحتويات / خليل جليحاوى

خلاصة المحتويات

المترجم: خليل جليحاوي

محلة الكرخ في بغداد، قاعدة التشيّع في القرنين الرابع والخامس للهجرة

محمد قاسم احمدي*

الخلاصة

محلة الكرخ واحدة من محلاّت بغداد، وقد نشأت في أعقاب بناء بغداد حيث أخذ الشيعة يتوجّهون اليها تدريجياً. واما العوامل التي اجتذبت الشيعة الى هذه المحلّة واستمالت أهالي تلك الربوع الى التشيّع، فهي: قرب محلة الكرخ من مسجد براثا ومرقدي الإمامين الكاظم والجواد عليهما السلام، ووقوعها على طريق القوافل القادمة من الكوفة الى بغداد، والتي كان معظم الوافدين فيها من الشيعة، هذا اضافة الى حضور شخصيات شيعية كبيرة فيها مثل هشام بن الحكم، وغير ذلك من الأسباب الاخرى.

وقد اتخذ علماء شيعة كبار مثل الشيخ المفيد، والشريف المرتضى، والشريف الرضي، والشيخ الطوسي، خاصة في العهد البويهي، من محلة الكرخ مركزاً لنشاطاتهم العلمية والدينية والسياسية. وهذا يعني ان هذه المحلة أدّت دوراً مهماً في نشر التشيّع.

مورغان شوستر في ايران

فاطمة سادات جلالي تشيمه*

الخلاصة

حين عزم مجلس النواب الفتي الذي اسسته الحركة الدستورية (المشروطة)، على الاستفادة من خبراء مختلف البلدان لاصلاح النظام الاداري في ايران، أثار هذا الاجراء - الذي يكفل تنظيم الشؤون الاقتصادية في البلاد - حفيظة الحكومتين الروسية والانجليزية. وكان مورغان شوستر الذي يعدّ من ابرز الوجوه التي عرفت في هذا المجال، قد شرع من خلال الصلاحيات الواسعة التي فوّضها اليها المجلس، بانجاز اصلاحات كبرى في الشؤون المالية وادارة الجمارك. وقد وجهت الحكومات الروسية تحذيرات الى الحكومة الايرانية وهددت ايران بانذارين طالبة منها طرد مورغان شوستر. وعلى الرغم من صمود ومقاومة الشعب والمجلس وعلماء الدين، الا ان مؤازرة بريطانيا لروسيا، ادت في نهاية الأمر الى طرد هذا الرجل من ايران، وبقيت اصلاحاته غير مكتملة.

مؤرخو دكن الايرانيون

محمد زمان خدائي*

الخلاصة

كان الايرانيون يطلقون على البلاد الواقعة في جنوب شبه القارة الهندية، تسمية دكن. ويبدو انه كانت هناك منذ القدم علاقات وطيدة بين ايران ودكن، حيث تشير الاساطير وتاريخ ايران منذ اقدم الأزمنة والى حين استقلال الهند، باستمرار الى وجود هذه العلاقات. وقد بقيت هذه العلاقات متواصلة مع ايران في العصر الإسلامي، وبلغت ذروتها في العصر الصفوي، حيث كانت الحكومات الشيعية في دكن تذكر في خطب صلاة الجمعة اسماء ملوك ايران بصفتهم الزعماء السياسيين للعالم الشيعي، وكانوا يعتبرون دكن جزءاً من الامبراطورية الصفوية. وكان من الطبيعي ان يؤدّي اتساع العلاقات بين دكن وايران، سواء قبل الإسلام أم بعد تشرف الايرانيين باعتناق الإسلام، الى كتابة آثار متعددة حول تاريخ هذه العلاقات.

التسامح الديني للمغول تجاه

الأفكار الدينية للشعوب التي خضعت للامبراطورية المغولية

معصومة دهقان*

الخلاصة

لقد كانت المعتقدات والافكار الدينية على مرّ التاريخ البشري من أبرز عوامل ايجاد العلاقات الطيّبة أو العدائية بين الشعوب في تعاملها مع بعضها الآخر. يحاول هذا البحث تسليط الضوء على صور من الأفكار الاعتقادية والدينية لدى المغول وطريقة تعاملهم مع الأديان التي واجهوها اثناء غزوهم للبلدان الاخرى. ويبدو ان المداراة الدينية التي أبداها المغول مع اتباع تلك الأديان تُعزى الى روح التسامح، أو الى عدم اطلاعهم على تلك الأديان، أو الى عدم مبالاتهم للمعتقدات والعادات والتقاليد الدينية للشعوب التي خضعت لهم. اعتمد هذا البحث على المصادر التاريخية المعاصرة للغزو المغولي، وكذلك على البحوث التي كتبت في القرون اللاحقة.

بحث حول كيفية دخول الإسلام الى ايران

حبيب زماني محجوب*

الخلاصة

ان البحث حول كيفية وأسباب دخول المسلمين الى ايران والانتشار السريع نسبياً للدين الإسلامي في هذه البلاد في القرون الاولى من الهجرة، من المباحث التي لم تحظ الى الآن باهتمام الباحثين. والاطلاع على الاوضاع السياسية والدينية في ايران قبيل دخول العرب المسلمين الى ايران، والمعنويات والمعتقدات التي كان يتحلّى بها الجيش الإسلامي، في مقابل ما كان عليه الجيش الايراني، والأهم من ذلك عناصر الجذب والمزايا التي يتصف بها الدين الإسلامي بالمقارنة مع الديانة الزرادشتية المحرّفة، يساعدنا على فهم الأسباب والعوامل التي دعت الايرانيين الى التخلّي عن الديانة القديمة (الزرادشتية) واعتناق الإسلام.

اعتمد هذا البحث المنهج النظري والتحليلي، وكتب بهدف بحث كيفية واسباب دخول الإسلام الى ايران.

تصحيح بعض الاخطاء التاريخية لعلماء الرجال حول شهداء كربلاء

ابراهيم صالحي نجف آبادي*

الخلاصة

التاريخ مرآة صقيلة لتلقي بعض الحقائق منها، وهو ذو فائدة كبرى في علم الرجال والتراجم. اذ لا يمكن التوصل الى ترجمة الأفراد كما هي في الواقع دون الاستناد الى التاريخ. يتناول هذا البحث دراسة بعض الافراد التي زُعم انهم في عداد شهداء كربلاء. ووصلنا من خلال ذلك الى نتيجة مفادها ان بعض كتب الرجال قد اوردت اسماء مَن كانوا اعداءً للإمام الحسين عليه السلام أو لأهل البيت عليهم السلام في عداد شهداء كربلاء. وفي ضوء ذلك ينبغي القيام بمراجعة شاملة ودقيقة لتاريخ المعصومين عليهم السلام، وعلى الخصوص واقعة كربلاء.

نقد مقالة "بحث قضية التحكيم من زوايا مختلفة"

محمدمحسن طبسي*

تلميح

قبل مدّة نُشرت في احدى الصحف التي تصدر في الجنوب الشرقي من ايران، مقالة تحت عنوان: «بحث قضية التحكيم من زوايا مختلفة»، وجاءت فيها اثارات جديرة بالتأمل والنقد حول تحليل قضية التحكيم، وفيها محاولة لتبرئة ساحة رؤساء التحكيم.

يحاول هذا البحث تسليط الضوء على هذه القضية من خلال الاعتماد على المصادر المعتبرة والقديمة لأهل السنّة، وتوجيه النقد الى الاثارات البارزة فيها، من خلال ستة محاور.